منتديات ملاك الوفاء محمد

هلا وغلا في منتديات ملاك الوفاء
لوعلمت الدار بمن زارها فرحت واستبشرت ثم باست موضع القدمين وأنشدت بلسان الحال قائلةً اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم هلا وغلا نورتونا نحن سعداء جدا لاختيارك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الاستمتاع بالإقامة معنا، تفيد وتستفيد ونأمل منك التواصل بإستمرار




منتديات ملاك الوفاء محمد

منتديات ملاك الوفاء محمد :افلام عربيه،اجنبيه،كليبات عربيه،اجنبيه،احدث الالبومات الغنائيه, الشعر,الرياضه,المرح,الترفيه,الموضه,المطبخ,الديكورات,الاخبارالسياسيه والاقتصاديه
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قوانين وأنظمة ملاك الوفاء
09.07.14 11:09 من طرف زبيدة

» نزار قباني - الرسْمُ بالكلِمَات إذا تصفحت يوما يا بنفسجتي
08.06.14 3:35 من طرف drali

» مفهوم الحقيقة
19.05.14 19:11 من طرف الركـ الهادئ ــن

» شعارات وطنية ..لمسرحيات زائفة/للشربينى الاقصرى
19.05.14 19:08 من طرف الركـ الهادئ ــن

» طلب أغنية
02.02.14 16:46 من طرف hossamhba

» فارس الغد المرتقب :شعر الشؤبينى الاقصرى
01.02.14 14:41 من طرف الشربينى الاقصرى

» لماذا يضع الرسول صلى الله عليه وسلم يده اليمنى تحت خده الأيمن؟!
28.01.14 15:42 من طرف حامد شاكر

» لا تبخل على والدتك بقراءة هذا الدعاء
28.01.14 15:35 من طرف حامد شاكر

» طلبات الاغاني العربيه اطلب اي اغنيه او البوم و بتكون عندك
25.01.14 12:59 من طرف محسن الفهيدي

» طلب اغنية
25.01.14 12:51 من طرف محسن الفهيدي

» قبل وضع طلب اغنية ادخل هنا
25.01.14 12:45 من طرف محسن الفهيدي

» الإعجاز فى (قلوب يعقلون بها)
19.01.14 5:53 من طرف امير-2020

» فتاة مسيحية تسأل الداعية الإسلامى أحمد ديدات عن الحجاب و الرد رهيب
19.01.14 5:14 من طرف امير-2020

» وبتسافر
10.01.14 14:10 من طرف Rosette

» الورد_ وردة الجزائرية
10.01.14 14:04 من طرف Rosette

» يا ظالمني وردة الجزائرية
10.01.14 14:01 من طرف Rosette

» نسيتوني وفتوني _وردة الجزائرية
10.01.14 13:56 من طرف Rosette

» نسيتوني وفتوني _وردة الجزائرية
10.01.14 13:53 من طرف Rosette

» شمس الخريف_وردة الجزائرية
10.01.14 13:49 من طرف Rosette

» وردة الجزائرية ــ أيامنا عيد كاملة.
10.01.14 13:44 من طرف Rosette

» ألبوم لموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب من أد إيه كنا هنا
01.01.14 18:59 من طرف محمدالغول

» بَعد العَاصِفَة نزار قباني
30.12.13 17:26 من طرف عاطف على البشار

» صَبَاحـُــكِ سُكـّــر نزار قباني
30.12.13 17:23 من طرف عاطف على البشار

» أحْلـَــى خَبـَــر نزار قباني
30.12.13 17:21 من طرف عاطف على البشار

» حقَائـِــب البُكـــاء نزار قباني
30.12.13 0:12 من طرف ملاك الوفاء

» باسمِ الإله، تحية ً لمتيمِ، عمر ابن أبي ربيعة
29.12.13 22:59 من طرف ملاك الوفاء

» وطنبورٍ مليحِ الشكلِ يحكي الوزير المغربي (الحسين بن علي بن الحسين، أبو القاسم المغربي).
29.12.13 22:45 من طرف ملاك الوفاء

»  قيس بن الملوح (مجنون ليلى) أيا قبر ليلى لو شهدناك أعولت
29.12.13 22:37 من طرف ملاك الوفاء

» محمود بن حسن الوراق لَعَمرُكَ ما بِالعَقلِ يُكتَسَبُ الغِنى
29.12.13 22:22 من طرف ملاك الوفاء

» شرح قصيدة أبي فراس الحمداني. أراك عصي الدمع
29.12.13 22:07 من طرف ملاك الوفاء

اخترنا لك
المنتدى السياسي & الإقتصادي
 
منتدى التقنيــــــــة
 
إستراحة المنتدى
 

 

 
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
للترحيب باعضائنا الجدد هلا و مرحبا فيكم
طلبات الاغاني العربيه اطلب اي اغنيه او البوم و بتكون عندك
إبـدآعَ وفنَ ...
تبريكات التميز والاشرفات هنااااا
تبريكات اعياد الميلاد هناااااااااا
سجل حضورك باسم عضو تحبه
الي بيطول الغيبة يدخل هناااااا
أسألكم ما هي أفضل أغنية عربية بكل الاوقات بالنسبة لكم؟
طريقة ممتازة لاي تغيير تريده
ما هى افضل مقدمة موسيقية فى تاريخ الاغنية العربية؟

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 مكتبة الاغاني المصرية القديمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 14:55





عبده الحامولى 1836 - 1901

نجم الغناء العربى الأول فى القرن التاسع عشر ، ارتبط اسمه بالمطربة ألمظ التى تزوجها وقدما معا أفضل الأدوار العربية فى تلك الفترة ، ذاع صيته وكان له جمهور كبير خاصة من أمراء القصور الذين كان يحيى حفلاتهم ، وكان معجبوه يلقبونه بلقب سى عبده

كون عبده الحامولى مع ملحن الأدوار الفذ محمد عثمان ثروة هائلة من الأدوار التقليدية لا زالت تسمع لليوم ، وبفضلهما تطور قالب الدور العربى القديم إلى القالب الأساسى الذى بنى عليه سيد درويش أدواره العشرة الشهيرة ، غير أن سيد درويش أضاف إلى الدور إمكانيات وأشكال جديدة كما أضاف إليه البعد التعبيرى

ويرجع إلى الحامولى ومحمد عثمان فضل تمصير الغناء أى أداء المقامات التركية على درجات المقامات المصرية التى تلقى قبولا أكبر لدى المستمع العربى

البدايــات

ولد عبده الحامولى بالقاهرة عام 1836 ، وينسب اسم الحامولى إلى قرية الحامول بمحافظة كفر الشيخ بمصر , وحفظ الكثير من تراث الموسيقى العربية من الموشحات والقدود الحلبية التى بدأ بغنائها وكان نجما دائما فى حفلات مقهى عثمان أغا بحديقة الأزبكية بالقاهرة حيث عمل مع المعلم شعبان أحد حفظة الموشحات وتلقى عنه الكثير منها ، كما انضم إلى فرقة أبو خليل القبانى المسرحية ثم كون فرقته الخاصة


عبده الحامولي قدك امير الاغصان



عبده الحامولي دور كادني الهوى



ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 15:00

نعيمه المصريه وهى من اشهر المغنيات المصريه فى وقتها

ملخص السيرة:
نعيمة عاكف هي ممثلة"مصرية" بدأت حياتها فى سيرك عاكف حيث تحتكر اسرتها كل فنون السيرك والعاب الاكروبات وسرعان ما صارت امهر لاعبة سيرك لكنها كانت تطمح ان تصير نجمة سينمائية فاحتضنتها الممثلة سعاد مكاوى التى دفعتها الى شركة نحاس فيلم وعملت مع يوسف وهبى فى فيلم شادية الوادى ثم اكتشفها المخرج حسين فوزى الذى اسند اليها العديد من البطولات وتزوجها وصارت من اشهر نجمات الاستعراض الغنائى فى السينما المصرية حيث لمعت فى اداء الاستعراضات التى صارت رمزا لها فى تاريخ السينما اعتزلت الفن فى العامين الاخيرين من حياتها وتفرغت لتربية ابنها من زوجها الثانى المحاسب صلاح عبدالعليم ماتت على اثر اصابتها بداء خبيث بعد ان انحسرت عنها الاضواء فى العامين الاخيرين من حياتها وقامت بادوار صغيرة.
أول ظهور لها كان عام 1949 في فيلم "العيش و الملح".
قامت بتمثيل أول فيلم مصري كامل بالألوان (بابا عريس) و ذلك في عام 1950.
كانت من عادتها أنها تقضي ليلة رأس السنة خارج منزلها ولا تعود الإبعد شروق الشمس بساعات حيث تتناول إفطارها من الفول والبيض وكانت تذهب الى ملاهي شارع الهرم وبعد أنتهاء سهرات الفنانين تذهب الى بيت يوسف وهبى لتتبارى معه البلياردو وكانت تتفائل بفوزها







نعيمة المصرية كان ايه جرالي



نعيمة المصرية خد البزة و اسكت

ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 15:04

الشيخ محمد ابو العلا





سجل بصوته نخبة من القصائد والأغنيات على اسطوانات ، وعلى محطة قطار السنبلاوين بمحافظة الدقهلية كتب القدر كلمته عندما شهدت المحطة لقاء الطفلة الصغيرة ( أم كلثوم ) ووالدها مع الشيخ ( أبو العلا محمد ) وكان ذلك اللقاء بدون موعد سابق


أحب ليالى الهجر - قصيدة - الشيخ أبو العلا محمد


ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 15:08

الشيخ امين حسانين





الشيخ امين حسنين سالم



القاهرة 1889-تونس 1968



كان مثله مثل الكثيرين قارئا للقرآن ثم اتجه للغناء . اشتهر بغناء الطقطوقة وخاصة الخليع منها وهو من اشهر من غنوا الطقطوقة الشهيرة التي لحنها الشيخ زكريا احمد اوعى تكلمني بابا جاي ورايا


ارتحل عن مصر بعد تغير الذوق الغنائي و تحوله وانتهى به المطاف الى تونس حيث توفي


من اعماله


الا زعمت ليلا(قصيدة) بوليفون

الو الو الو (ديالوج) امين حسنين ورتيبة احمد


بوليفون

اذا كان خصمى حاكمى بوليفون

سمعت طيرا على الشجر (موال) بوليفون

شبيكى لبيكى(طقطوقة) بوليفون

قصائد نبوية بوليفون

كل عاشق وله حبيب (مونولوج) بوليفون

ليه الحبيب طال جفاه (موال) بوليفون

يادى الجمال والدلال(موال) بوليفون

يارب يافتاح ياعليم(ديالوج) بوليفون





اوعى تكلمنى بابا جاى ورايا




ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني



عدل سابقا من قبل ملاك الوفاء في 17.09.10 17:53 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 15:19

سلامة حجازي .. سيرة و مسيرة
دكتور محمد فضل


(كان الدكتور محمد فضل من أشد المعجبين المتحمسين للشيخ سلامة حجازى، العاملين على تخليد ذكراه، ومن أهم الأعمال التى قام بها الدكتور فاضل من أجل الشيخ الكتاب الذى أصدره فى ذكراه الخامسة عشرة بعنوان "الشيخ سلامة حجازى" للدكتور محمد فاضل، وهو كتاب شامل عن سيرة حياة الشيخ وأعماله.. ونقدم هنا الحياة الكاملة للشيخ كما كتبها الدكتور فاضل منذ 69 عاماً حيث أنه المرجع الوحيد تقريباً الذى يتحدث عن الشيخ بهذا الشمول وهذه التفاصيل وهو مرجع نادر حالياً حيث لم يطبع مرة أخرى منذ عام 1932)

عائلة حجازى
كان حى رأس التين بالإسكندرية أغنى الأحياء وأوجهها وأعمرها سكاناً وحركة، وكانت المسحة الغالبة عليه فى منتصف القرن الماضى مسحة الوطنيين من العمال ومهد الملاحين والنوتية وقاصدى الثغر. كما أن ميناءه كانت ملتقى الجميع من النازحين من مختلف البلاد العربية المجاورة، يجد فيها القاصد ملجأ ومضيفا وخوانا، وكان الآيب من السلوم والقاصد إلى رشيد يستريح هناك ويقيم حتى يحين وقت الإقلاع منه.. وكان أهل هذا الحى يؤدون الفرائض فى زاويتين: (زاوية سلامة) وكانت لتهجد الليل وإقامة الأذكار، و(زاوية خطاب) وكانت لصلاة النهار والجمعة. وبين المسجدين كانت تقيم "دار حجازى" مقصد أهل الحى وملجأ العابر وذى الحاجة، وفعلاً كانت الدار هذه مضيفة الفقير والقاصد ودار الكرم والسماحة.
وما كان حجازى هذا عمدة الناحية أو أحد أعيانها، بل كان رجلاً أسبغ الله عليه الفضل واختصه بالكرم فشاع صيته وهابه كل من رآه. وما هو سوى "الريس" إبراهيم حجازى النوتى، الرشيدى مولداً، المقيم فى الإسكندرية، والنازح إليها من زمن بعيد، وكان قرياً عالى الهمة شهماً يحترمه الشيخ قبل الشاب، ويجله أهل السطوة من أبناء حيه ويتفاخرون بشجاعته ويتباهون بكرمه، كما كان ملاحاً مجداً، وتقياً مسلما، يعتقد بالقضاء ويؤمن بالقدر، فلقد كان أول أمره نوتياً بسيطاً فصبر وجالد وجاهد وكابد حتى كتب الله له النجاح وأصبح يملك سفينتين شراعيتين يحمل عليهما البضائع من رشيد إلى الإسكندرية ومنها إلى السلوم.
ومنذ ذلك الوقت اتخذ سكنه فى حى رأس التين، وفتح بابه على مصراعيه لكل لاجئ، ولما كان وحيد أمه وكانت وظيفته تتطلب الأسفار، فكان ينوب عنه وكيلاً صديقاً يدعى "محمد الكحلة" لتظل الدار مفتوحة والمنزل مأموماً.. وهكذا كان ينصرم العام يلى العام ولم يتأهل "الريس حجازى" بزوج، مما جعل نساء الحى يتشوقن إلى الاقتران به ويسارعن إلى مرآه كلما آب من سفر.
وحدث ذات يوم ما لم يكن فى بال أحد، إذ عاد "الريس حجازى" من سفرة طويلة فى السلوم يصحب زوجة عربية تدعى (سلومة) وسيمة الخلقة وعلى جانب من الجمال.
ولهذا الزواج قصة شيقة: كان "الريس حجازى" متعوداً أن يستضاف فى نجع شيخ العرب (سيف النصر الجرداتى) من كبار مشايخ السلوم كلما رسى بسفنه هناك، وكانت تربطه بشيخ القبيلة هذا فضلاً عن صداقة الود قرابة عائلية من جهة والدة المعلم حجازى إذ كانت من ذات القبيلة وتزوجت بأبيه الرشيدى منذ بعيد، وإذ هو فى أصيل إحدى الليالى جالساً على بساط الطبيعة أمام خيمة الضيافة إذ مرت أمامه عذراء مليحة الوجه، ما كادت تلمحه حتى احمرت وجنتاها وأدركها الخجل وانعطفت مسرعة فى خطواتها إلى خباء قريب توارت فيه بالحجاب.. فى هذه اللحظة خفق قلب "الريس إبراهيم" خفقة الحب لهذه الفتاة الخفرة وصمم على الاقتران بها، وفى خلوة من خلوات العرب ضمت كلا من الصديقين لم ير "الريس حجازى" بداً من مكاشفة صديقه بما استشعره من الحب لهذه الفتاة، فابتسم الشيخ وبعد قهقهة طريفة قال له: هى لك من الآن يا إبراهيم زوجة مباركة إن شاء الله.
"ولعمر الصدف ما كانت هذه الفتاة سوى ابنة صديقه الشيخ".
وفى الصباح جرت مراسيم الاقتران بها، ولم يطل مقام العروسين بعد هذا القران الميمون إلا أسبوعاً واحداً نزحا بعده إلى الإسكندرية حيث أضاءت بهما دار حجازى.
قالت تحدثنا قريبة لصاحب الترجمة (المقصود سلامة حجازى) إن سلومة كانت مضرب الأمثال فى الجمال العربى، وزينة رأس التين فى الكرم، وكانت ربعة أميل للقصر حمراوية الوجه مستديرته، فشغف الريس إبراهيم بها وافتتن، ولم يلبث أن أثمر حبهما وأولدت له الثمرة الأولى والأخيرة من حياتهما طفلاً ذكراً أسمياه سلامة، كان قرة عين والديه ومناط السلوة من نفسيهما.

الطفل سلامة حجازى
ولد سلامة عام 1852 ميلادية بدار أبيه إبراهيم الكائنة بحى رأس التين بمدينة الإسكندرية، وظل يترعرع فى حجر أمه وحضانة أبيه ملحوظاً منهما باللهفة علية والعناية به.
ولما بلغ العام الثالث من مولده أصيب والده بالتهاب رئوى ذهب بحياته تاركاً وراءه سلامة وزوجه وأمه العجوز التى فارقت الحياة إثر صدمتها فى ولدها ولم يكد ينتهى الأسبوع الأول.
خلف "الريس" إبراهيم لعائلته مالاً كثيراً وعقاراً كبيراً، فكان ذلك مدعاة لأن تتخير زوجه سلومة زوجاً يقوم على إدارة أملاكها، فتزوجت من صديقه (محمود الكحلة) الذى كان يقوم مقامه وأقرب الناس إليه أيام حياته.
وكان الكحلة هذا رجلاً مستهتراً سكيراً شهوانياً، ولذلك لم يلبث إلا بضعة أشهر على وفاة صديقه الول حتى أبطل عادة الضيافة، وأقفل الباب فى وجه الزائرين والمريدين لأهل حجازى، مما أدى إلى غضب شيخ الطريقة الرأسية عليه.
وكان هذا الأخير شيخاً فاضلاً وعالماً ورعاً يرأس جماعة كبيرة من أصحاب الطرق، ويقضى بين الناس بالحق، وله نفوذ وسلطة دينية كبيرة بين قومه، واستعود الشيخ أن يزور ويتودد إلى عائلة حجازى ويقيم حفلات الذكر والصلاة فى بيتهم، وبلغ من شغف العائلة به أن أسمت مولودها باسمه "وكان يدعى سلامه الرأس" تيمناً وبركة، كما أن الشيخ اختص الطفل بحمايته وحبه.
فما كاد الكحلة يقفل باب البيت فى وجه زواره حتى نزع الشيخ سلامة الرأس الطفل سلامة من حضانة زوج أمه وألحقه بالمعلم (أحمد فراج) الحلاق أمام زاويته "المعروفة إلى اليوم باسمه بحى الميدان-1932" ليكون قريباً من عطفه وليتولى تربيته تحت سمعه وبصره.
بيد أنه ما انفك يدرج مع اخوته الذين رزقت بهم أمه من زوجها الثانى وهم فى ذلك (محمود وشفيقة) وهو لا يشعر بأن هذا الرجل الذى يدعوه باسم الأبوة أسوة باخوته كان يضمر له الكره ويخمر له الجفوة نظراً لحنو أمه الزائد عليه ولأنه الوارث الوحيد لمال أبيه.
ولما بلغ سلامة حوله السادس وعرف أن الرجل ليس أباه أخذته الكآبة وأدركه الكدر وأصبح معيرا من بقية الأطفال.
وفى أثناء هذه الفترات الكئيبة التى كانت تمر بالطفل بيع منزل العائلة ونزعت سفنهم، وبذلك ضاعت على الطفل ثروة كانت تقيه المسغبة لو كان ةتصرف وكيله وزوج أمه حسنا.
هنا توسلت الأم بالشيخ سمة الرأس واستنجدته، فما كان منه إلا أن أفرد لها منزلا فى حى زاويته "بحارة بزامه ومعروف بدار سلامة إلى الآن- 1932" وعطف عليها، وأجزل لها العطاء، وبعث بأولادها إلى المكاتب، واختص الطفل سلامة بأكبر جزء من عنايته، فأدخله مكتب سيدى عبد الرحمن ابن هرمز "معروف فى الحى نفسه" فكان يتلقى مبادئ القراءة والكتابة ويستظهر القرآن فى نصف يومه الأول، والنصف الأخير من اليوم يلاحظ مهنة الحلاقة فى دكان المعلم فراج.



المقرئ سلامة
فى ذلك الحى الهادئ المشمول بالبركة الصوفية، والمخيمة عليه أناشيد العبادة الإلهية المتشعبة من زاوية الشيخ الرأس؛ حيث تقام حفلات الأذكار وتصدح موسيقية السماء بعد صلاة العشاء، كان يلجأ طفلنا سلامة إلى زاوية الشيخ قصد التفرج والنظر.
ولما كانت الأدعية تتماوج بشدة كأن يأتى الشيخ برهط كبير من منشدى عصره يتناوبون الإنشاد لتخفيف تلك التأججات النفسية والتوترات العصبية، وليوصلون على تبرات أصواتهم العبادة خالصة للملكوت العلوى.
أعجب الطفل منظر الذكر وأخذته حلقته المتماسكة بأعضاء الرجال، وأشجاه صوت (السلامية) فعكف فى غدواته وروحاته على تقليد صوتها منفرداً حتى ذهب به الشغف واشترى مثلها ليقلد صوت (العنانى) بنايه- وكان هذا مشهوراً بالتوقيع عليه.
حدثنى المرحوم (الشيخ محمد السيسى) رفيق صباه وزوج أخته شفيقة فيما بعد، أنه أتاه دامع العين ليلة، وطلب منه أن يشترى له (سلامية) ليوقع عليها، فاشترى له واحدة -بلغ ثمنها قرش صاغ- أخذها منه وصار يوقع عليها فى فراغ وقته وليله.
واظب طفلنا على الحضور إلى زاوية الشيخ، وكان يأخذ مكانه بجانب العنانى متزناً رزيناً، لا يبدو عليه ما يبدو على الصبيان من طائش الحركات وعبث الطفولة، فلفت بهذا الخلق أنظار القوم إليه فقربوه منهم وأدنوه من فرقة المنشدين ليسند العنانى بنايه.
أخبرنى الشيخ المترجم شخصياً أنه أخفق فى تجربة الناى وفى محاولة الاستمرار عليه لأن نفسه لم يكن قد قوى بعد، فلم يستطع مداومة النفخ، ولم يكد يمر عليه أسبوع حتى أصيب صدره فامتنع.
بيد أنه حاول إظهار وثبات نفسه فى شئ أبسط وأمتع، وهو أن يسند المنشد فى الآهات الطويلة، وكان المنشد وقتئذ الشيخ (كامل الحريرى) وقد آنس فيه صوتاً رقيقاً وغنة حلوة يصلح معها أن يكون ضمن البطانة، فضمه إليه محتفياً به من الزمرة.
وقد كان ما قدره الله له، وحمل الطفل سلامة وهو فى العاشرة من عمره مهمة قوية يؤديها لشعبه وهو لا يعلم، فعكف على عمله الجديد وتجلت على الناس مواهبه الغنائية شيئاً فشيئاً، فأعلوا درجته إلى أن وصل بعد مدة وجيزة إلى درجة منشد ابتدائى، ويفتتح الحفلة بما يتيسر من القرآن الذى قد حفظه أجمع وهو لم يكد يتجاوز الحادية عشر.
انتشر صيته فى الحى وشهر بحسن الصوت وترتيل القرآن، فتهافت على طلبه كبار الأٍسر من أهل حيه، ورتب "على حد تعبير العامة" فى منازلهم لتلاوة القرآن كراتب يومى مقابل جعل ارتفع عن بقية إخوانه المقرئين.
درت الوظيفة الجديدة على المقرئ سلامة الخير الجزيل، فاضطر آسفاً إلى ترك معلمه (أحمد فراج) ليتفرغ لعمله الجديد، ولينفق على عائلته التى أنهكها الفقر وخاصة بعد موت زوج أمه الكحلة.
وفى هذه الأثناء أصيب الشيخ الرأس فى عينيه فكف بصره واحتاج إلى من يقوده: ومن هناك أجدر من سلامة "ولده المتبنى" بهذه الوظيفة؟ ومن هناك محبب إلى قلب الشيخ الكبير من هذا الغلام الوديع الذى هذبه اليتم وثقفت نفسه محن الحوادث نفسه محن الحوادث وقسوة الأيام؟
لذلك تقدم سلامة إلى شيخه واختص به، وكانت فى الواقع خدمة الشيخ شاقة صعبة المزاولة، إذ قد عهد إليه بقيادته وتوضيئته ودعوة إخوان الطريقة كلما دعى الأمر، كل هذا فضلاً على قراءة رواتبه المنظمة فى المنازل.. وأنت إذ علمت أن نفس الصبى دائماً مرحة يغلب عليها النزق وحب الوثب، أدركت أن نفس سلامة فى حال طفولتها كانت قد عدت على أطوار الشباب وشارفت على حدود الكهولة، حيث لم يكد يبلغ هذا الطفل عامه الخامس عشر حتى مات الشيخ الكبير، واستخلف سلامة من بعده نائباً صالحاً ورجلاً تقياً وخلفاً مباركاً له.

[size=21]مؤذن جامع الأباصيرى
سارت الطريقة الرأسية فى مهدها الجديد، يدير حلقاتها ويرأس إنشادها سلامة حجازى بشكل أدعى إلى البروز وأنشط فى القوة، لأن شيخها الشاب تملك حريته وقدر على التفنن فى ترويج دعوته بنظام ودعاية منوعة، وأظهر عبقريته حرة على فطرتها، وراح يغنى قومه وينشدهم، ويتفنن فى النغم والنشيد كما تريده سلطة الطبيعة لا قوة التعليم والموازنة.
أوحت إليه موهبته أن يبدع ويهتف بالنغم الجديد والغنة الحلوة، فيلهب مشاعر (الذكيرة) ويسموا بنفوسهم رويدا رويدا، حتى يتركهم صرعى الانفعالات والاحساسات الوجدانية الخفية، وهنا عظم الإقبال وكثر تهافت الناس على زاوية الرأس، وهرع القوم أفواجاً إلى الطريقة الرأسية لسماع صوت منشدها، فاضطر الإخوان تخفيفاً للزحام إلى تقسيم ليالى الذكر على عدة مساجد فى الحى نفسه، حيث يقام فى كل مسجد حفلة، نخص بالذكر منهم جامع الأباصيرى، زاوية الأعرج، وزاوية الرأس.
ولما كان منشد الطريقة يؤم الجمع فى صلاة الفجر، تبرع ليؤذن الصلاة فجراً على منائر المساجد، فأقام نفسه كمؤذن متطوع يؤذن الفجر. "ولا صحة مطلقاً لما يشاع فى كتب التاريخ من أن الشيخ كان يحترف مهنة التأذين ويتعاطى أجراً عنها".
وعلى المنائر بدأت ميزة المؤذن الكبرى فى صوته تبرز وتتجلى، وتمت نعمة الله عليه بهبة هى أغلى ما يرجوه المؤذن ويتمناه، فاشتهر أمره كمؤذن الأباصيرى وبعد صيته. حتى لكان الحشد من الناس يجتمع من رجال ونسوة وأطفال فى أوقات السحر والبكور على مقربة من المأذنة خارج أسوار المسجد ينتظرون ساعة الأذان للإنصات إلى هذا الوحى الذى كان يهبط عليهم من أعلى المأذنة ممثلاً فى صوت سلامة حجازى.
أصبح أهل الإسكندرية لا تهتف إلا باسم هذا المؤذن الملائكى، ولا يتناقلون إلا أخباره بالعجب والانبهار وجمال الصوت، حتى تكاثرت الوفود على الطريقة الرأسية بأشد مما كان، فلم ير الشاب بداً من أن يتقدم إلى عظيم المنشدين فى عصره ويؤممه الطريقة ويرئسه حلقتها ليتمكن بذلك من التلمذة عليه.
كان أول طلب طلبه (الشيخ أحمد الياسرجى) من سلامة أن يكف بتاتاً عن قراءة القرآن وأن يجتهد فى تقوية طبقة الأرضى (أو القرار) فى صوته، لأنه لاحظ أن صوت الشاب كان رقيقاً شديد الارتفاع لا قرار له، فزامل سلامة شيخه الياسرجى يلقنه الكثير من نظام الفن ويؤسس له نظمه ويعلمه وزن النغم إلى أن فارق الحياة.
وحدث فى مأتمه الذى كان يرتل فيه تلميذه سلامة القرآن، أن سمع صوته كبير منشدى القاهرة الشيخ (خليل محرم) وقد أتى خصيصاً للعزاء فى زميله السكندرى، فأعجب بالشاب إعجاباً حماسياً وصاح به يطلب المزيد.. وقد عن للشيخ أن يمكث بالإسكندرية بضعة أشهر لأمور خاصة فكانت فرصة انتهزها سلامة ليتلقى أصول الفن الإنشادى عليه. وتتلمذ الشاب على شيخ الفن الثانى، واجتهد فى التحصيل، وترك طبقات الصوت العالية (الجواب) بناء على طلب أستاذه الجديد الذى أشار عليه فى الوقت نفسه أن يكثر من استقبال الهواء النقى بصدره، وأن يبكر فى توقيع ما يسمونه (الاستغاثة) قبل الفجر ليتثنى له الانتفاع بصفاء الجو ورقة الهواء، فكان هذا خير علاج ربى فى صوته
أحمد عرابى

قوة القرار وحلاوة الجواب.
وأتاحت الفرصة لصاحب الترجمة أن يتبحر على معلمه، فتلقى عليه الكثير من مبادئ فنى الغناء والإنشاد وبذل معه أستاذه من علمه الجزيل، ما جعل سلامة يرتكز على قواعد قوية من أسس الفن وعلم الغناء، وجعلت له رأياً يعتمد عليه ويعتد به، حتى أصبح الشاب فى نظر أهل فنه مرموقاً بالاعتبار، منظوراً بالهيبة، محسوداً على حظه، لذلك طار صيته وتكاثر على طلبه أهالى الثغر يدعونه فى أفراحهم وإحياء ليالى سمرهم وإقامة الأذكار فى منازلهم.
وقد حبب إليه هذا النوع من الغناء، فأبطلت عادة السهر الغنائى وأبدلت بإقامة حفلات النشيد الذكرى تحت رئاسة سلامة حجازى استمتاعاً بصوته وتغزلا بأناشيده.
دام الشاب سلامة يدير حركة إخوانه من أهل الطريقة الرأسية، ويثابر على آذان الفجر فى مساجد الإسكندرية لاسيما سيدى أبو العباس والأباصيرى وزاوية الأعرج حتى عام 1882 إذ هبت نيران الثورة العرابية.


نزوح عائلة حجازى إلى رشيد
فى سن الثانية والعشرين من عمر صاحب الترجمة تزوج بفتاة من أهل الحى القاطن فيه اسمها (عائشة) رزق منها بأول أولاده (محمد). وعقب ذلك انتقل الشاب سلامة طفرة واحدة يغنى على "التخت" منافساً مطربى عصره. وأبت عليه مواهبه إلا أن يأتى بجديد من النغم فى عالم الغناء، فاعتلى التخت بتواشيح ومقاطيع عذبة مطربة وادمج صوته بنغمات الموسيقى والأعواد، وألف جوقة من الموسيقيين أخذ يتنقل بهم لإحياء الليالى والحفلات، واتسعت شهرته فى أنحاء المدينة وضواحيها.
وعندما هبت الثورة العرابية كان قد بلغ الثلاثين من عمره، فنزح مع عائلته إلى مسقط رأس أبيه حيث تقطن عمومته فى رشيد.
وبذلك اضطر الشاب سلامة (أو قل الشيخ سلامة حسبما أطلق عليه) إلى الإنفصال عن بقية زمرته التى شتتتها نيران الثورة، كما أقفلت الزاوية، وكما رحل الجميع عن الإسكندرية.
وبدأ الشيخ حياة جديدة فى رشيد، إذ وظف فى جامعها "جامع زعلول" مؤذناً وأسمع ناسها صوتاً عذباً هفت إليه القلوب.
وفى هذا الحين ابتدأ يفكر فى تأليف جوقة متنقلة تطوف فى البلاد المجاورة قصد الطرب والغناء، وتمكن فى مدة طوافه البسيطة أن يجمع مبلغاً ضخماً من المال كان له بمثابة رأس مال يدير به جوقة منظمة مرتبة كاملة، بيد أن القدر فاجأه بموت ولده البكر (محمد) فحزن عليه حزناً لم يستفق منه إلا عندما أبلغ بوفاة والدته (سلومة).
تشاءم الشيخ من رشيد وعمل على السفر منها فعاقه أبناء عمومته عن السفر وأبوا أن يتركوه حتى الأربعين بعد وفاة والدته، فأمر الشيخ أخاه (لأمه) محمود الكحلة (وقد كان مشهوراً بحجازى) أن يسرح أفراد تخته ويكافئهم بمرتب نصف شهر، فادعى هذا السفر إلى الأرياف قصد التحصيل وطلب مهلة أيام قليلة أجابه الشيخ إليها.
وقد كان محمود هذا يعاون أخاه فى أموره ويدير له أمر جوقته، وترتيب رجاله وتنظيم حفلاته، كما اختصه الشيخ بالإدارة المالية التى عاش طوال عمره لا يعرف عنها شيئاً، بيد أن محموداً هذا كان سكيراً، وكان مدمناً عربيدا، فما شكى منه أخوه يوماً، وما قابله إلا بالابتسام، وما أنبه إلا بالحسنى.
رحل محمود إلى حيث طاب له المقام فى الإسكندرية -التى كان قد استتب الأمن فيها وعاد الهدوء إليها بعد حوادث الثورة العرابية- يبعثر ما قد جمعه الشيخ من مال فى لهوه وملذاته، وانتظر الشيخ ومن معه فى رشيد رجوع محمود، ولكن عبثاً كان الانتظار، فاضطر الشيخ أن يعلن عن إحياء بضع ليال فى البلدة وهو لم ينته من حداده بعد لكى يتمكن من جمع بعض المال يرحل به جماعته، وقد تم له ما أراد رغم ما به من حزن وما أصابه من كمد على فقد ولده وأمه، ولم يسعه كذلك إلا أن يلبى دعوة أهل ادكو ويقيم فيها حفلة نشيد وذكر لذات الغرض الذى ألجأه إليه أخوه محمود، فقوبل هناك بحماس زائد، واكرم أهل البلد ضيافته، وأحلوه لديهم ضيفاً عزيزاً مبجلاً، وبعد ذلك قفل راجعاً إلى رشيد قبل أن يرحل بجوقته إلى الإسكندرية ليتزود بزيارة لقبر هذين العزيزين عليه فى يوم الأربعين، ثم قام بعد ذلك إلى الإسكندرية.

التجديد فى فن الإنشاد (الشيخ سلامة فى التخت)
أقام الشيخ سلامة حجازى عند رجوعه إلى الثغر عام 1883 بمنزله بجوار زاوية الرأس فى حى الميدان، ذلك المنزل الذى لا يزال يحمل اسمه إلى الآن- 1932- (فى حارة بزامة) وسعى لتأليف رجال قديرين فى فن الآلات إذ أنه اعتزم الظهور باحتراف المهنة وترك ليالى الزاوية والذكر.
وانضم إليه فى نهضته هذه بعض الأدباء والزجالين، وألفوا له قطعاً غزلية طريفة لحنها بصوته.. أصبحت فيما بعد آية فى الخلود والذيوع، واجتهد فى تنسيق القديم من القصائد وضربها من جديد وصوغها فى قالب بديع من الإنشاد، وهم دفعة واحدة لافتتاح التخت بمطلع القصيدة مباشرة من غير إطالة فى "الليالى" القديمة والآهات البالية. فجاءت تلك الحركة التجديدية طابعاً حديثاً فى فن الغناء اختص به الشيخ وحده كانت لها قيمتها وكان لها أثرها عند المغنيين فى ذلك الحين.
كان الشائع فى الأناشيد والقطع المستعملة للغناء إبان ذلك العصر أن يكون قالبها المفرغة فيه قالب العامية الركيكة، وتجدها بجانب كل هذا خالية من السمو الشعرى والمعنى السامى، وقد كانت هذه هى القطع التى لابد من أن يستعملها المغنى لإطراب سامعيه فى هذه العصور، غير أن مطربنا عندما هم فى ميدان التجديد أشار على إخوانه الأدباء أن ينتظموا له قطعاً غزلية رسم أساليبها ونماذجها، وأشعاراً وضعية حديثة ومقاطيع غرامية وصفية، تتفق والحالة التى تلائم سنة الانتقال.
كما اتخذ لنفسه موقفاً بإزاء القصائد المتداولة المعروفة والتى كانت تحسب أن لابد منها للفن، بأن نقح ضربها وأسبغ على معناها روحاً فياضاً بالنغم السامى والضرب الأخاذ...!
وبذلك أخذت طابعاً غير طابعها الول، استطابه الناس واستلذوا سماعها، حتى أنه حينما ينشد القصيدة المشهورة:
سلوا حمرة الخدين عن مهجة الصب


ودر ثناياكم عن المدمع الصب

على طريقته الحديثة وابتكاره الذى نوهنا عنه، بدت للسامع متلألئة اللفظ حلوة المعنى عذبة المنهل صافية الأديم.
وغنى أيضاً القصيدة القديمة:
سمحت بإرسال الدموع محاجرى


لما تزايد بالتجنى هاجرى

فأسبغ على كلامها روح السمو والعظمة، وأضفى عليها نغماً جليلاً وضوءاً شعرياً، يتجليان لك على الحرف الواحد منها.
وكذلك قل فى باقى القصائد المتعارفة فى فن النغم القديم مثل القطع الخالدة فى تلحينه الإنشادى والتى نسوق منها على سبيل المثل:
شكوتى فى الحب عنوان الرشاد
لا تلم صبا بغالى الدمع جاد


والجوى حظى ولذاتى السهاد
إن وجدى كل يوم فى ازدياد


والهوى يأتى على غير المراد


والقصيدة الرقراقة الوصفية:
سفر اللثام على دياجى الحندس


فأضاء صبح جبينه بتنفس

وكذلك المقطوعة الغرامية:
إن كان يوسف للجمال دعاكمو


فأبوه للأشواق فيه دعانيا

وفى الحق أن أمثال هذه القصائد كانت موقعة على طريقة من التلحين غثة عتيقة لا تأتلف مع ذوق الجيل ولا تتحد مع عواطفهم الناهضة، وكأنما مطربنا المرحوم أدرك بغريزته السليمة هذا التنافر الحادث بين ركود التقاليد القديمة ووثبة التقدم الحاضر، فعمل على ملائمة ذلك بهذا الابتداع الذى لجأ إليه وسبقت إليه الإشارة.
وكذلك كان الشيخ ينتقل بفن الغناء من درجة إلى درجة ومن طور إلى طور، حتى لنحسب أن عهده كان الحجر الأول فى أساس نهضة الطرب والغناء، وبذرة صالحة لغراس التقدم والتجديد.

التجديد فى أدوار التخت
عرف الشيخ فى كل أدوار حياته بالميل والسعى إلى التجديد فى نغمه، وملازمة الكد والاجتهاد فى سبيل تحسين الفن، فكانت حياته سواء أيام صباه أو شيخوخته، حياة عمل لا تعرف الجمود ولا الكلل أمام الجديد.
رأيناه يخرج فى أخريات أيامه على المسرح التمثيلى ألحاناً رصينة (فى رواية عظة الملوك) وألحاناً جحيمية (لحن الزبانية فى تليماك) وألحاناً نوتية (الأفريقية) وألحاناً استغاثية فى (أوديب)، وهو مشلول اليد والساق، مريض القلب والفؤاد، وليس بينه وبين قبره سوى بضعة أشبار، فما بالك وهو شاب يبسم للحياة ويفيض بالرجاء والأمل، ويهيم هياماً بجمال المستقبل؟
أجل. لقد جدد وانتقل بالأدوار والتواشيح الصغيرة من عالم السذاجة اللحنية، والوزن العقيم، إلى عالم النغم الثرى والأصول المحكمة، وابتدأ يلحن أدواراً جديدة تعد من الطراز الأول فى السمو الفنى، ومن الإعجاز التام فى عالم النغم.
لم يفتح ليلته "بيا ليل" كما هى عادة مغنيين عصره، بل آثر أن يبدأها بتوشيح أو مذهب من صنع نفسه، غير مبال بالجهد الذى كان يناله أفراد جوقته ليصل بذلك إلى تمكين مبادئ التجديد وإطراب السامعين، فكان يجد ليرضى الفن، لأن الفن تملك عليه مشاعره وسخره لنفسه، ولم يكن له فى نفسه أو فى رجاله ماله عليه من سيطرة وسبيل. وفعلاً بدأ "بمذاهب عشر" ملحنة تلحيناً دقيقاً من بواعث وجداناته وأودعها كل ما فى ذات نفسه من مشاعر وثابة لتعلية شأن الفن وأمر الغناء.
نسوق للقراء بدأ المذاهب العشر كثمرات جناها فن الموسيقى من تلحين الرجل فى القرن التاسع عشر أيام كانت العادة أن لا يسمع الشعب من المطرب سوى "يا ليل" ويمضى فى سماعها الساعات الطوال، ولكى نسجل نتيجة التجديد فى الأدوار الصغيرة (الطقاطيق) ونعرف منشأها لنضمها إلى فكرة شيخ الفن الغنائى فى مصر الشيخ سلامة حجازى.
1-
فؤادى يا جميل يهواك ... وفين بالوصل إحسانك
أصول مصمودى
مقام نهاوند
2-
ظريف الأنس والطلعة البهية ... ملك قلبى بألحاظه الذكية
أصول مصمودى
مقام حجاز كار
3-
الوجه مثل البدر تمام ... واللحظ يرمى فى قلبى سهام
أصول مصمودى
مقام بنجاه زائد
4-
يا بدر واصل عشاق جمالك ... بعد البعاد يا عينى وارحم
أصول مصمودى
مقام بوسلك
5-
لغير لطفك أنا اشكى لمين حالى ... يجوز يا بدر ليلى والنهار باكى
أصول مصمودى
مقام صبا اسلامبولى
6-
مجروح يا قلبى والله سلامتك ... ألفين سلامتك من الجراح
أصول مصمودى
مقام فرمناك اوج
7-
يا رشيق القد فؤادى ما بيده حيله.. ولكن اعمل إيه فى الوعد
أصول مصمودى
مقام بياتى
8-
بسحر العين تركت القلب هايم ... ولا فى الفكر غيرك كل يوم
أصول مصمودى
مقام بياتى
9-
الهوى لو شفت له يا اهل المحبة دوى... مانكوى قلبى ولا آسى الغرام
أصول مصمودى
مقام صبا عشيران
10-
ادر لى بكاس الطرب ... نديمى مذاب الذهب
أصول مصمودى
مقام كردان
11-
لموا العشيرة واسمعوا ندائيا ... يا نار قلبى والحبيب ما جانيا
ضرب شامى

12-
تاه الفكر منك يادلعونه ... ربى ظلمكم ياللى ظلمتونا
ضرب شامى

هذه الألحان الأثنى عشر تسرى فى سامعها، وتنساب إلى فؤاده كما يسرى البرء فى فؤاد المريض، فلقد بالغ فى إتقان تنغيمها حتى حاكت أنغام الأحلام، وهفوات الخيال، فبرزت هكذا هتافاً حنوناً يحكى لنا خلجات قلب ذلك الموسيقى ونبضات فؤاده المشبع بالغرام والفن.
ومن القوة العجيبة التى انطبع عليها الشيخ أن جعل كل هذه المذاهب من النوع المسمى بلغة الفنانين (أصول- مصمودى) مع اختلاف المقامات، بان لحن العشرة المذاهب على عشر أوزان مختلفة مع حفظ الأصل المتفق عليه بينهم كما هو ظاهر للقارئ.
وبواسطة هذه الألحان الأثنى عشر التختية، ظهر نبوغ الشيخ واضحاً فى عالم الموسيقى، وابتداء رجال الفن يعترفون له بالتفوق والعبقرية فيما يساهم فيه من التلحين والتنغيم.




أداة التخاطب بالنغم
لوحظ أن أنغام الشيخ الغنائية قد ألبست قدرة عجيبة وروحاً خاصة كانت تفضى للسامع بالمعانى والمدلولات جملة وتفصيلاً عن طريق القوة الموسيقية التى امتاز بها مطربنا الشيخ، وقد كان السامع يتفهمها حقاً ويستظهرها جلياً، ولو لم يسمع لفظاً ولا يعى كلاماً.
وهى ظاهرة عجيبة فى لغة الكلام تتوارد خلال نغم الشيخ، وتنساب فى ثنايا ترانيمه، وتتجلى واضحة المرمى على تموجات صوته، وتلك الظاهرة نوع من أنواع اللغات الروحية لا يقوى على تعريفها إنسان وليس فى الاستطاعة تكيفها أو ردها إلى سبب علمى، أو ظاهرة طبيعية.
غير أن جل ما يقوله المؤرخ من الوصف، هو إن المنصت لأناشيد الشيخ وهو يصرفها فى مناحى نغمة ويوزعها على معارج فنه، يحس أن نفسه يشيع فيها انفعالات معينة لم تأت عن طريق اللفظ ولا عن طريق معناه، وإنما هى قد طفرت عن طريق النغم ذاته الذى تفرد به الشيخ واختصته به الطبيعة.
إذ المعروف أن أداة التخاطب بين الإنسانية وبعضها هو الكلام، وقد يمتاز بعض الناس بحسن التخاطب إذا كانوا من الخطباء الذين وهبتهم الطبيعة ميزة خاصة يؤدون بها المعانى التى تجول فى خواطرهم فى ثوب قشيب من حلاوة اللفظ وجميل المعنى.
ولابد للذين يسمعون أمثال هؤلاء، من معرفة الكلام الذى ينثرونه على أسماعهم كلمة كلمة، وجملة جملة، وإلا تعطلت موهبة الخطابة وحيل بين هؤلاء الخطباء وبين ما يشتهون.
بيد أن المدمن سماع أناشيد الشيخ يتبين هذه الظاهرة العجيبة ويختلج إلى نفسه هذا الخاطر الغريب (وهو أداة الخاطب بالنغم لأن الواقع يعضد نظريتنا) وهو أن هناك تبايناً كلياً بين ما تؤديه مدلولات الأناشيد اللفظية، وبين ما تؤديه روح الشيخ الموسيقية، فالقارئ لأناشيد الشيخ لا يمكن أن يحس منها المعنى الأدق، كما هو يحسها عندما تستحيل على لسانه وصوته نغماً وهتافاً، ولا يحس السامع أن نفسه يطفر عليها شتى الانفعالات من حزن ولوعة وفجيعة، ومن ضراعة ولهفة فحسب، بل تتجلى هذه الانفعالات فى أفق المخيلة صوراً تتمثل فيها كنه الحقيقة الواقعة لنفس المأساة بالشكل والموضوع.
وربما كان دليلنا إلى صحة ما نحن نأخذ فيه، هو أنه يستوى بلا ريب لدى السامع أن يفصح الشيخ عن القول أو يهمهم فيه، فالمعنى المأخوذ من مدلول اللفظ لابد واصل إليه فى هبوات الهمهمة والتمتمة، ولابد أنه يحسه فى سويدائه على معناه الصحيح وصورته الحقيقة.
ولا نعتبر مغالين إذا قررنا أن كثيراً من الإفرنج أسلموا سمعهم لأنغام الشيخ فشعروا فى قرارة نفوسهم بتأثير الفجيعة على المحبوبة المائتة، وأثر الأمل فى الحب الضائع، وأثر الفرح بلقاء المحبوب. وكم اندهشت عندما تحدثوا عما يزدحم على نغم الشيخ من آلام، وتأثرات وعواطف، مع جهلهم التام بالعربية، إذاً فالشيخ كان قادراً على أن يفهم الإنسان حتى الفطرى منه، إنه يتوجع، ويبكى، ويتألم أو يتلهف عن طريق النغم المصحوب بالقوة السحرية الغريبة التى قادت صوته ونغمه، إلى ذروة العلا من التأثير والفن، ولو لم يكن ذلك فى إفصاح من القول أو بيان من المعنى.

"التشخيص" بدعة لا يقبلها الشيخ سلامة
ظهرت بوادر التمثيل العربى قبيل الثورة العرابية بعامين -أى فى الفترة التى كان الشيخ منهمكاً فيها بتعديل ألحانه وتنسيق أنغامه الصوفية- وكان التمثيل إبان ذلك الوقت عبارة عن نوع مهذب من "الأراجوزات" التركية تضرب له الصواوين، وتصدح له موسيقية الشوارع، ويلبس الممثل حلة التمثيل ويقف على باب الدار بين جنده وحرسه.
كان ظهور هذا الفن فى مدينة الإسكندرية، حيث كانت أصوله الأدباء اسحاق والنقاش والخياط مخيمة فى ميدان المنشية، تقدم للشعب ما لديها من الروايات، وتعرض عليه ما عن لفكرهم من تآليفها، كذلك كان القرداحى والقبانى فى العاصمة يحذوان حذوهم، ألا أنهما كانا يمتازان عن الأولين بتمثيل بعض الأدوار الغنائية، وإلقاء المقاطيع الطربية خلال التمثيل.
وعلى هذا النمط ولد فن التمثيل فى الإسكندرية ضعيفاً ولم يشب عن طوقه بعد، إذ كانت الرواية وهى أصل أساسه ساذجة متهدمة، لا تكفى لاستغواء شعب لم يتعود هذا الشئ من قبل.
وكانت الرواية المنتقاة فى مسرح اسحق والنقاش أو الخياط عبارة عن مأساة تبتدئ بالحب ثم تختتم بالفجيعة، ما بين صرخات وأناة ومآتم، فمن روايات ذلك العصر مثلاً، كانت تمثل رواية (يوسف الصديق، فتح بيت المقدس، الملك الهارب، عناء المحبين) على المسرح، وقد كان لا يقبل على مشاهدتها إلا أفراد معدودة، لأن الشعب كان ينظر إلى "التشخيص" كبدعة سيئة تتنافى مع الحرمة الدينية، ومبادئ الخلق القومى.
ولما كان هذا الاعتقاد شائعاً، كان من أدب الكياسة أن لا يقبل أمثال الشيخ سلامة حجازى من الأتقياء والدينيين على هذا الفن المستحدث، فكان ذلك مدعاة لابتعاده عن الوسط المنافى للخلق والأدب، وظل هكذا لا يعرف عن التمثيل ولا عن القائمين به شيئاً، حتى يوم الاحتفال بزواج أخته (شفيقة) من أحد أعيان دسوق وإعلانه عن ليلة الفرح، التى ضمت الآلاف من المتشوقين والغاوين صوته. وقد كان ممن ضمتهم الحفلة بعض الممثلين فى جوقة اسحق والخياط، الذين لم يتمالكوا أنفسهم عند سماع صوت الشيخ فى قصيدة "سفر اللثام" حتى أتوا بأصحاب الفرقة وبدءوا يفاوضون الشيخ فى الانضمام إليهم.. غضب الشيخ وتألم من الوسطاء الذين بذلوا كل ما لديهم فى سبيل إقناعه بالانضمام إلى التمثيل، محسنين له فضائله، ومرغبين له فى مستقبله.
وقد ذهب الغضب بالشيخ أن هدد زوج أخته (السيد الخضرى) بسحب أخته من بيته إن استمر على الإلحاح عليه لأنه يأنف أن يصفه الناس بوصمة "المشخص".
أغرى بكل الطرق والضمانات المالية، وأثر عليه من كل وسطة، فأبى عليه هذا الطلب مؤثراً حالته التى هو فيها على أى شئ آخر، ورمى التمثيل بأنه وصمة غير شريفة لا يحب أن ينحدر إليها.
وما علم هذا الرجل ما خبأه القدر له.. وقد نلتمس العذر كله للشيخ فى هذا الإباء، لأن رأسه ملئت بأفكار عصره المحافظة، وإشاعات وسطه حول "التشخيص" وما يدور فيه من تمثيل المنكرات والمبتدعات، وعلى ذلك لم تنفع فيه الشفاعة ولم تتأثر نفسه بالرجاء.
وفعلاً تغلب الشيخ على مفاوضيه، وظل قانعاً بتخته مستمراً فى إحياء لياليه مواظباً على عمله. ومما زاد فى دهشته أنه ما كادت تخلو حفلة يحييها إلا وكان الخياط أو زميله النقاش أول السابقين لسماعه.
أجل، عز على هذين الأديبين أن لا يتفهم الرجل كنه صوته، وأنه خفى عليه أن صوته ما جعل إلا للتمثيل والتفهم، لا للتخت والآلات.
عرف الأديبان فى نغمه التقلب وفى حنجرته الاهتزاز، ونظرا إليه نظرة فنية، كيفاه تكييفاً صادقاً، وتبينا فيه موضع الحاجة الماسة للتمثيل، ورأيا فى صوته فوق ذلك الميزة الكبرى، حيث تأدية المعنى المطلوب بالنغم وتقلباته، لا من حيث الولوج إلى القوة ورفع الحسام.
عرف الرجلان من صوت الشيخ، أن للألم نغماً، وللحزن وتراً، وللفرح رنة، وللهدير شدواً، وأحسا أن لكل ما فى الحياة من مظاهر، نغماً تطفر به نفس هذا المطرب، وتخرجه للملأ كما هو مترجماً أدق ترجمة كأنه الخلقة الحقيقية لا تصنع فيها ولا كلفة.
أكبر الصديقان قوة الشيخ السحرية فى اللفظ وإبداعه فى إخراج مرماه، فأعادا الكرة عليه وألحا فى طلبه إلحاحاً عظيماً، واستعانا عليه بكل ما وسعها إحضاره من أقاربه وإخوانه وأصدقائه، فلم يزد الشيخ هذا إلا نفوراً وتهرباً ومراوغة، مما دبب اليأس إلى قلبى الزميلين واكتفيا بسماعه وهز الرأس حسرة على أملهما المفقود.
بيد أن تردد الشيخ لم يطل أمام الحيلة التى دبرها المرحوم الأديب خياط، إذ تعاقد معه على القيام بحفلة غناء أسبوعية فى مسرحه، ينشد فيها نظارته ويطربهم بصوته الساحر، وذلك بين فصول الرواية التمثيلية.
وبهذا ضم الخياط الشيخ إلى فرقته وهو لا يشعر، وانتصر فى الوقت نفسه على فرقة الأديبين اسحق والنقاش التى رحلت مباشرة من الثغر بعد هذا الاتفاق، وحلت محلها فرقة الخياط، وصار ميدان المنشية ملتقى رواد الشيخ والمتعشقين صوته.
وقد يعتبر -ولو من باب التاريخ- أن الاتفاق الذى تم بين الصديقين عام 1884 كان بمثابة اعتلاء صاحب الترجمة للمسرح.
ولكننا نعتبره اعتلاء غير مباشر، لأن الشيخ لم يحترف مهنة التمثيل مع الخياط قط، بل كان يذهب إلى المسرح بتخته ورجاله لترويج نوع جديد من الأنشودة الخيالية أدمجت هذه فيما بعد، وأدخلت فى التمثيل الإنشادى "الأوبريت". وهذا لم يحدث أيام المرحوم الخياط بل حدث بعده بعام كما سيمر بك.

المحاولة الناجحة (نزوح الشيخ إلى القاهرة)
سبق لنا القول عند الكلام على نزوح عائلة حجازى إلى رشيد، أن الشيخ كان مفطوراً على عدم التدخل فى الشئون المالية أو الاقتصادية لجوقته، بل كان لا يعرف من أمر مساعديه شيئاً من جهة الصرف او الدخل، وكان الذى يدير أمره الاقتصادى أخوه محمود أو من يقوم مقامه من الأخصائيين، وقد كان هؤلاء هم الذين يتعاقدون ويتفقون مع المؤجرين ويتصرفون كما يشاؤون فى إقامة وتنظيم الحفلات.
هذه حقيقة كنا نعلمها جميعاً عن الشيخ حتى فى أواخر أيامه، فإنه لم يدع لسلطة المادة أى تأثير عليه، ولم يترك لها سلطاناً على نفسه.
تسامع أهل العاصمة بشهرة الشيخ، وتسابق أغنياؤها لدعوته فى إحياء ليالى سمرهم فكان يرفض بادئ بدء لكثرة أشغاله فى الثغر وضواحيه، إىل أن أتت له دعوة من أسرة ذات ثراء لإحياء حفلة زواج فتوجه لإقامتها، وما أسرع ما تهافت الناس عليه، ما أبلغ ما وصل إليه من الإقبال.


عبده الحمولى


الأمر الذى ذهب بصيته إلى الأوساط الحاكمة، وقد كان هذا سبباً لاتصاله بمطرب المعية المرحوم (عبده الحمولى) وقد حداه هذا الاتصال لأن يشترك معه فى إحياء حفلة غنائية كبرى لمناسبة زواج إحدى كريمات العائلة الخديوية فى هذا الوقت.
وقد كان ضمن المدعوين فرقة تمثيلية على رأسها الممثلان (سليمان الحداد وسليمان القرداحى) التى افتتحت الحفلة بتمثيل رواية جديدة شهدها الشيخ وتتبع فصولها مبتهجاً طروباً.
أعجب الشيخ بالتمثيل وخاصة بالقرداحى الذى مثل دور البطل فى رواية (السر المكنون) وأيقن أن "التشخيص" هذا لا يتنافى والدب او الدين فى شئ ما كما كان يدور فى خلده.
ولقد كان من إجادة الفرقة للتمثيل ما أدخل على الشيخ مشاعر الاستهواء لهذا الفن وجعلته يفكر جدياً بأن هذا التمثيل ليس فيه من الهنات ما قد صوره له الوسط.
كان هذا هو شعور الرجل عند النظرة الولى لمشاهدة التمثيل، وقد حدثنى عن ذلك فى معرض السؤال عن سبب احترافه المهنة التمثيلية بعد رفضه الأول.

جاء دور الشيخ فى الغناء عقب التمثيل مباشرة وغنى الحضور توشيح "يا رشيق القد" واختتمه بسلام "صفا الأوقات" من تلحين (الشيخ أبو خليل القبانى) الذى أخذ ضربه عليه وأدمجه فى صوته. فأطرب الجمهور واهتز تأثراً لنغمات ذلك المطرب الجديد، حتى لقد يؤثر عن المعية المرحوم (عبده الحمولى) أنه قام فى هذا الجمع وصاح فى وجه الشيخ قائلاً: "حنجرتك يا شيخ موتتنا؛ الله يجازيك". وقد سر المطرب بهذا التشجيع والتوفيق، الذى لقيه فى هذه الليلة،

الخديوى توفيق

سيما وأن المرحوم (الخديوى توفيق) قد شارك الناس فى سرورهم وطربهم، فكان هذا من البواعث التى فتحت أمام عينيه أبواب الأمل وحدته إلى مضاعفة العناية والمجهود لإبراز فنه وقدرته الغنائية.
ومن غريب المصادفات أن زعيمى الفرقة التمثيلية فى القاهرة قد لاحظا على صوت الشيخ ما لاحظه من قبل المرحومان اسحق والنقاش، فعرضا عليه احتراف التمثيل شارحين له فوائده الأدبية ومزاياه الاجتماعية، وقبل الشيخ ذلك مبدئياً على شريطة أن يمهلاه شهراً ليرجع إلى نفسه؛ ولعل هذا النزوع إلى هذا القبول المبدئ يرجع إلى ما تأثرت به نفسه فى تلك الليلة من مظاهر التمثيل.
حدثنى الشيخ عليه الرحمة فى هذا الموضوع قائلاً: أسرعت لزميلى عبده الحمولى، الذى كنت أعزه واجه كثيراً وكان معه المرحوم (محمد عثمان) فى قهوة نزهة النفوس الكائنة بحى وجه البركة، واستشرتهما فى أمر انضمامى إلى التمثيل، فلم يسع زميلنا الشاب (محمد العقاد القانونجى) إلا أن صرخ فى وجهى قائلاً: واين يكون شرف عمامتك عندما تمثل التقبيل أمام الناس؟.. فضحك المرحوم عبده ورد عليه قائلاً: يكون فى بيتكم. ثم نظر إلىّ ملياً وببطء وقال: يا شيخ سلامة إن التمثيل يمازجك وهو المخرج الوحيد لصوتك، والأداة الحرة لإظهار نغمك، فانضم إليه ليكون منا فرداً نفخر به فى ناحية جديدة من الغناء. فعزمت منذ تلك الليلة على احتراف التمثيل والعمل نهائياً فيه.
كان توظيف الشيخ فى فرقة من الفرق بطبيعة الحال لا يرضى قط أخاه محموداً، الذى كانت له السيطرة العليا والأمر فى إدارة أعمال أخيه الحرة وخصوصاً المادية منها. فعندما استشار أخاه لم يقبل، وطفق ينقص له من قيمة هذا العمل الجديد ويسوئ له الدخول فى هذا الباب، فوجد الشيخ أن من اللياقة الأدبية أن لا يحزن أخاه فى بلاد الغربة، وقرر إرجاء البت فى هذا الموضوع حتى يستشير بقية أهله وأخلائه فى الثغر.
ما كان يعلم الشيخ أن أخاه هذا كان نفعياً أو مادياً أو مستهتراً، وما كان ليعلم أن رفض أخيه لمهنة التمثيل يضيع عليه ما كان يستغله من حفلاته والانتفاع بها.
إذ الواقع أن الشيخ قد كان حسن الظن بأخيه وما كان ليذهب يوماً ما أن أخاه لا يبت فى الأمر إلا لمصلحته.
وعلى ذلك فكر محمود فى أن يؤجر عدة ليال طويلة الأجل ويتعاقد مع طلابها، ظنا منه أن الشيخ قد يتلهى أو يتناسى اعتزامه الجديد، وروج فى الوقت نفسه إشاعة ترك الشيخ للتخت واستعداده للدخول فى مهنة التمثيل رجاء أن يتهافت الناس عليه ويبيع لهم ليال كثيرة ليتمتع بمالها.
وبينما كان الشيخ يقيم حفلة غناء فى الثغر، إذ رأى شجاراً قائماً بين أخيه وصاحب الحفلة مداره مؤخر أتعاب الحفلة، ورأى من أخيه الإصرار على إبطال الحفلة إن لم يدفع لفوره القدر المتأخر.
هذا الحادث والذى سبقه فى رشيد أفهما الشيخ بوضوح أن أخاه هذا هو من الجشع والشراهة وعدم مراعاة واجب المهنة والأخوة بحيث لا يجب الركون إليه فى عمل ما، ولذلك فقد اعتزم أن لا يلحقه بأعماله وأجرى له مرتباً يكفله.
وبعد هذا الحادث سافر إلى العاصمة وقبل انضمامه نهائياً إلى جوقة الحداد والقرداحى.


الشيخ سلامة حجازي -موشح يا غزالا




[/size]

ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 15:31


فتحيه احمد


ولقبت بأسم

مطربه القطرين







فتحية أحمد
مطربة القطرين





ولدت المطربة والممثلة فتحية أحمد الحمزاوى، وهى بالمناسبه شقيقة الفنانه رتيبه احمد وكدا مفيدة احمد مطربه اداعة الأسكندريه ، بحي الخرنفش بالقاهرة عام 1898 وهو نفس العام الذي ولدت فيه صديقتها العزيزة كوكب الشرق أم كلثوم واللتان جمعتهما صداقة حميمة نادرة لأكثر من ستين عاما.
كان والدها الشيخ أحمد الحمزاوي مطربا رخيم الصوت، ولمع فترة كمطرب ومنشد ومبتهل، وقد لحن كثيرا من الأغاني الإنتقادية والفكاهية كان يؤدي بعضها مع اثنين من المنشدين كثلاثي فكاهي تحت اسم ثلاثي الشيخ كعبولة ، ومن أشهر ألحانه "كعبولة الخفة" الذي يعتبر أصلا واضحا للحن قصيدة "مضناك جفاك" من شعر شوقي واقتباس محمد عبد الوهاب
لم يستمر الشيخ أحمد الحمزاوي في الغناء بعد أن استوى عود بناته المطربات: فتحية أحمد ورتيبة أحمد التي اشتهرت بديالوج التليفونات التي سجلته مع الشيخ أمين حسانين من لحن السيد شطا، وكذلك ديالوج "شوى العصارى يادره" بالإشتراك مع ملحن الديالوج الفنان الراحل إبراهيم فوزي
أما الابنة الثالثة فهي المطربة الراحلة مفيدة أحمد صاحبة الصوت الجميل والتي كانت مطربة إذاعبة الإسكندرية الأولى، وكانت مفيدة أحمد تسير على نهج أختها فتحية أحمد في المحافظة على التراث الغنائي التقليدي
درست فتحية أحمدالغناء على أئمة الملحنين، وخاصة أستاذ أم كلثوم الأول الشيخ أبو العلا محمد الذي لحن لها خصيصا لحنا جديدا لقصيدة "كم بعثنا مع النسيم سلاما"، وذلك
بعد أن غنتها أم كلثوم ولكن من لحن الدكتور أحمد صبري النجريدي.
اشتركت فتحية أحمد في شبابها بالمسرح الغنائي كمطربة ممثلة، وتنقلت مع الفرق المسرحية الغنائية بين مصر وبلاد الشام والعراق، ومن أجل هذا أطلق عليها لقب مطربة القطرين، كما كان يطلق على الأديب الكبير خليل مطرانشاعر القطرين، ومن المفارقات العجيبة أن فتحية أحمد كانت ضعيفة في القراءةوالكتابة، ولكن ذلك لم يحل دون إتقانها لتمثيلها أو غنائها بالمسرح أو السينما بعد ذلك أو غنائها بمصاحبة التخت في الحفلات أو الإذاعات العربية.
وفي مجال المسرح الغنائي في سنواته الخصبة (1917-1927) غنت فتحية أحمد لشوامخ الملحنين "داودحسني ، محمد كامل الخلعي، السيد درويش البحر، إبراهيم فوزي"، وقد اعتزلت فتحية أحمدالمسرح في نهاية الأربعينيات حيث قامت ببطولة المسرحية الغنائية "يوم القيامة" من لحن زكريا أحمد، وقد أضيف لهذه المسرحية اللحن المعروف "يا حلاوة الدنيا" خصيصا لكى تغنيه فتحية أحمد.
ولما أنتجت شركة أفلام الشرق "عبد الله أباظة، عبد الحليم محمود علي، لأم كلثوم" فيلم "عايدة" الذي تضمن ملخصا باللغة العربية الفصحى لأوبرا "عايدة" ونظمها أحمد رامي، فقد اشتركت غنائيا فتحية أحمد بدور ابنة الملك المصري الأميرة أمينيرس أمام أم كلثوم التي قامت بدور عايدة جارية الأميرة، وهي في نفس الوقت ابنة ملك الحبشة، وقام الراحل إبراهيم حمودة بدور القائد المصري المنتصر "راداميس" على أن صورة فتحية أحمد لم تظهر على الشاشة، بل كانت دوبلاجا للممثلة فردوس حسن.
أما في مجال الغناء على التخت فقد غنت فتحية أحمد ألحانا كثيرةمن التراث ومن الغناء العصري، فقد غنت من ألحان محمد عثمان وعبده الحامولي وأبوالعلا محمد وزكريا أحمد ومحمد عبد الوهاب ورياض السنباطي وأحمد صدقي ومرسي الحريري
[size=21]ومحمد قاسم والمهندس الزراعي عبد الفتاح بدير [/size

ومن الطريف أن فتحية أحمد قدغنت لحنا اصبح اشهر ماغنت وكان من تلحين استاذ الجيل صفر بك علي وهو طقطوقة:" ياريت زمانك وزماني يسمح ويرجع من تاني"، كانت أغنية الموسم في الثلاثينيات وكانت تباع أسطواناتها في مسرح برنتانيا حيث كانت تغني هذه الطقطوقة هناك
وبهذا فقد سبق هذا التقليد ماكان يحدث بعد ذلك في سينما قصر النيل بعشرين عاما عندما كانت تغني صديقتها أم كلثوم ابتداء من الخمسينيات وتباع اسطوانة الأغنيه الجديدة فى نفس الدار التى التى اقيمت فيها حفلة أم كلثوم. ولقد عرفت فتحية أحمد بقلبها الطيب وضحكتها الصافية العالية، وفارقتها الحياة في الخامس من ديسمبر عام 1975 عقب رحيل صديقة العمر ام كلثوم.

المصدر : بيروتنا ...بتصرف



علشان مانتا بالك رايق


اسمعوا لى دى العباره





ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني



عدل سابقا من قبل ملاك الوفاء في 17.09.10 15:37 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 15:34

رتيبه احمد
مافيه صور لها
أمين حسنين و الست رتيبة أحمد - آلو آلو آلو mp3ديالوج






ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   17.09.10 15:38






جميع أغـاني المطرب الجميل
عـبد الغــنى الســيد


نـبذه عـن حــياته

(1912 - 9/12/1962)

ولد في القاهرة
لم يحظ على قدر من التعليم
فعمل أسترجي واكتشف موهبته
كمطرب ثم اشتهر بأغنياته في الأفراح
ولمع في الإذاعة عام 1934 وعمل في السينما
في أفلام قليلة، وفي عام 1940 درس الموسيقى،
تزوج مرتين، من أشهر أغانيه البيض الأمارة
ولا يا ولا، أنا وحدي وعالحلوة والمُـرّة.













من أعماله : 1937 وراء الستار 1938


شيء من لا شيء 1944 طاقية الإخفاء،


حسن وحسن ، شارع محمد علي
1947


ليالي الأنس




اغانى عبد الغنى السيد مرتبة أبجديا

حتى 6 ـ 2 ـ 2007








إفرح إفرح




أنا إن عشت مخلصا






أنا وانـت فى الهــوى


انا وانتو هنا





أنا وحـــــدى






أنا ويـــــــاك



او من هناااا



إنــت فـاكـــر والا نــاسى







آه مـن الزمـــــــان





آه مـن العـيــــــون





آه يا حبــــــيــــبى





البيـــض الأمـــارة







البيض الاماراة



الحب له جنة ونار




الحب حلم جميل


الحلو شاور لى بمنديله




العربى أخو العربى



العشرة صعبانة علىّ





الزهور



القـــلـــب الوحـــــيد





أنا جنبك بانسى الدنيا







بحبك مهما اشوف منك




بكرة حتندم وتقول يا ريت








جمال الحب








دقينا على باب الأحباب . حفل



روحي فداه





سألونى كتير




سبحان اللى صور









شفت الأمل والهنا








على الحلوة و المرة















عينى يا عينى












قلبك القاسى








قلبي عليك






كله يعدى كله يفوت



لا دمع كفى ولا طفى النار






ليه كده






ليه يا جميل













نسيتى حبى بعد إللى كان









والله يا ربى الحب مرار








وحشتبى عنيه من اول يوم





ولا يا ولا







يا آسر قلبى










يا رمضان





يا عروس الروض . يا حمامه







يا مسافر المنصورة




يا موعودين بالهنا






يا للى بعادك طال





يا لايمين حبه حبه












ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samahey
-
-


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 22
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 26/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   28.10.10 20:50

حقيقى انا حاسيس انى دخلت مغارة على بابا...حولى الذهب والياقوت والرجان...احمدك يارب .....مجهود كبير مبذول في هذه الصفحة و في كل النتدى ...اعانكم الله ........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف على البشار
وسام الابداع والتميز
وسام الابداع والتميز


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 1285
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 05/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   28.10.10 21:46

شوفت بقى ياعم سماحى ولسه بس انت دور فى المغاره دى حتلاقى جواهر ولؤلؤ ومرجان وكمان عزت عوض الله الاسكندرانى الاخت ملاك لو طلبت لبن العصفور حتجيبهولك لحد اذنك مش لحدك علشان المسافه بعيده بس تعرف والله هى مش بخيله ممكن تجيبلك انت الى انت عايزه لحد عندك علشان هى تقدر اى شخص مصرى بيحب الطرب الاصيل والواضح انك ذواق بدرجه عاليه شكرا لك وادعوك للاستماع والاستمتاع فى منتدانا واوعى تغير الصفحه خليك عندنا فاحنا كما قلت فى مغاره على بابا لابداعات والنوادر طولت عليك معلش بس حبيت اشجعك واحمسك لانك غواص فى دنيا الطرب الى مش حتلاقيه الاعندنا ولى مايخطرش على بالك حتلاقيه عندنا انا مصرى زيك حياك الله وليلتك سعيده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امحمد شعبان
*
*


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 116
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   28.11.10 20:04


عبده الحامولي


دور : نور العيون شرّف وبان





http://www.4shared.com/audio/iautXGYf/____.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امحمد شعبان
*
*


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 116
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   28.11.10 20:37

عبده الحامولي

دور : يا ما انت واحشني



http://www.4shared.com/audio/wCRQQviu/___.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امحمد شعبان
*
*


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 116
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   28.11.10 23:36

ملاك الوفاء كتب:





جميع أغـاني المطرب الجميل
عـبد الغــنى الســيد


نـبذه عـن حــياته

(1912 - 9/12/1962)

ولد في القاهرة
لم يحظ على قدر من التعليم
فعمل أسترجي واكتشف موهبته
كمطرب ثم اشتهر بأغنياته في الأفراح
ولمع في الإذاعة عام 1934 وعمل في السينما
في أفلام قليلة، وفي عام 1940 درس الموسيقى،
تزوج مرتين، من أشهر أغانيه البيض الأمارة
ولا يا ولا، أنا وحدي وعالحلوة والمُـرّة.













من أعماله : 1937 وراء الستار 1938


شيء من لا شيء 1944 طاقية الإخفاء،


حسن وحسن ، شارع محمد علي
1947


ليالي الأنس




اغانى عبد الغنى السيد مرتبة أبجديا

حتى 6 ـ 2 ـ 2007








إفرح إفرح




أنا إن عشت مخلصا






أنا وانـت فى الهــوى


انا وانتو هنا





أنا وحـــــدى






أنا ويـــــــاك



او من هناااا



إنــت فـاكـــر والا نــاسى







آه مـن الزمـــــــان





آه مـن العـيــــــون





آه يا حبــــــيــــبى





البيـــض الأمـــارة







البيض الاماراة



الحب له جنة ونار




الحب حلم جميل


الحلو شاور لى بمنديله




العربى أخو العربى



العشرة صعبانة علىّ





الزهور



القـــلـــب الوحـــــيد





أنا جنبك بانسى الدنيا







بحبك مهما اشوف منك




بكرة حتندم وتقول يا ريت








جمال الحب








دقينا على باب الأحباب . حفل



روحي فداه





سألونى كتير




سبحان اللى صور









شفت الأمل والهنا








على الحلوة و المرة















عينى يا عينى












قلبك القاسى








قلبي عليك






كله يعدى كله يفوت



لا دمع كفى ولا طفى النار






ليه كده






ليه يا جميل













نسيتى حبى بعد إللى كان









والله يا ربى الحب مرار








وحشتبى عنيه من اول يوم





ولا يا ولا







يا آسر قلبى










يا رمضان





يا عروس الروض . يا حمامه







يا مسافر المنصورة




يا موعودين بالهنا






يا للى بعادك طال





يا لايمين حبه حبه












معذرة أخي الكريم لست أنا بحوزتي أكثر من 160 تسجيلا لهذا المطر ب ولا أقدرعلى القول بأنها كل أغانيه . وظاهرة عنونة الملفات بأنها كل أغاني هذا المطرب أو ذاك مع أنها لا تبلغ معشار ما غناه هي ظاهرة متفشية كثيرا عند بعض الإخوان . ولست أدري دواعي ذلك أهو التباهي أو قلة الدراية أو استبلاه السميعة
؟ سامح الله الجميع .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امحمد شعبان
*
*


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 116
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   29.11.10 11:37

امحمد شعبان كتب:
ملاك الوفاء كتب:





جميع أغـاني المطرب الجميل
عـبد الغــنى الســيد


نـبذه عـن حــياته

(1912 - 9/12/1962)

ولد في القاهرة
لم يحظ على قدر من التعليم
فعمل أسترجي واكتشف موهبته
كمطرب ثم اشتهر بأغنياته في الأفراح
ولمع في الإذاعة عام 1934 وعمل في السينما
في أفلام قليلة، وفي عام 1940 درس الموسيقى،
تزوج مرتين، من أشهر أغانيه البيض الأمارة
ولا يا ولا، أنا وحدي وعالحلوة والمُـرّة.













من أعماله : 1937 وراء الستار 1938


شيء من لا شيء 1944 طاقية الإخفاء،


حسن وحسن ، شارع محمد علي
1947


ليالي الأنس




اغانى عبد الغنى السيد مرتبة أبجديا

حتى 6 ـ 2 ـ 2007








إفرح إفرح




أنا إن عشت مخلصا






أنا وانـت فى الهــوى


انا وانتو هنا





أنا وحـــــدى






أنا ويـــــــاك



او من هناااا



إنــت فـاكـــر والا نــاسى







آه مـن الزمـــــــان





آه مـن العـيــــــون





آه يا حبــــــيــــبى





البيـــض الأمـــارة







البيض الاماراة



الحب له جنة ونار




الحب حلم جميل


الحلو شاور لى بمنديله




العربى أخو العربى



العشرة صعبانة علىّ





الزهور



القـــلـــب الوحـــــيد





أنا جنبك بانسى الدنيا







بحبك مهما اشوف منك




بكرة حتندم وتقول يا ريت








جمال الحب








دقينا على باب الأحباب . حفل



روحي فداه





سألونى كتير




سبحان اللى صور









شفت الأمل والهنا








على الحلوة و المرة















عينى يا عينى












قلبك القاسى








قلبي عليك






كله يعدى كله يفوت



لا دمع كفى ولا طفى النار






ليه كده






ليه يا جميل













نسيتى حبى بعد إللى كان









والله يا ربى الحب مرار








وحشتبى عنيه من اول يوم





ولا يا ولا







يا آسر قلبى










يا رمضان





يا عروس الروض . يا حمامه







يا مسافر المنصورة




يا موعودين بالهنا






يا للى بعادك طال





يا لايمين حبه حبه












معذرة أخي الكريم أنا بحوزتي أكثر من 160 تسجيلا لهذا المطر ب ولا أقدرعلى القول بأنها كل أغانيه . وظاهرة عنونة الملفات بأنها كل أغاني هذا المطرب أو ذاك مع أنها لا تبلغ معشار ما غناه هي ظاهرة متفشية كثيرا عند بعض الإخوان . ولست أدري دواعي ذلك أهو التباهي أو قلة الدراية أو استبلاه السميعة
؟ سامح الله الجميع .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   30.11.10 9:45

امحمد شعبان كتب:





معذرة أخي الكريم لست أنا بحوزتي أكثر من 160 تسجيلا لهذا المطر ب ولا أقدرعلى القول بأنها كل أغانيه . وظاهرة عنونة الملفات بأنها كل أغاني هذا المطرب أو ذاك مع أنها لا تبلغ معشار ما غناه هي ظاهرة متفشية كثيرا عند بعض الإخوان . ولست أدري دواعي ذلك أهو التباهي أو قلة الدراية أو استبلاه السميعة
؟ سامح الله الجميع .




اذا تكرمت افتح مكتبة بجميع اغانيه بموضوع خاص ونكون شاكرين لك

ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امحمد شعبان
*
*


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 116
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   30.11.10 11:35

ملاك الوفاء كتب:
امحمد شعبان كتب:





معذرة أخي الكريم لست أنا بحوزتي أكثر من 160 تسجيلا لهذا المطر ب ولا أقدرعلى القول بأنها كل أغانيه . وظاهرة عنونة الملفات بأنها كل أغاني هذا المطرب أو ذاك مع أنها لا تبلغ معشار ما غناه هي ظاهرة متفشية كثيرا عند بعض الإخوان . ولست أدري دواعي ذلك أهو التباهي أو قلة الدراية أو استبلاه السميعة
؟ سامح الله الجميع .




اذا تكرمت افتح مكتبة بجميع اغانيه بموضوع خاص ونكون شاكرين لك

إن شاء الله يا حبيبتنا قريبا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امحمد شعبان
*
*


- -: الُحُبْ ليس كما رسمه الناس قلب يخترقه سهم الُحُبّ ينبع من القلب الى القلب الًحْبّ ذكرىوللذكرى امل وللامل حياه واجمل ما في الحياه انك تُحْبّ
ذكر
عدد الرسائل: 116
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   04.12.10 13:07

امحمد شعبان كتب:
ملاك الوفاء كتب:
امحمد شعبان كتب:





معذرة أخي الكريم أنا بحوزتي أكثر من 160 تسجيلا لهذا المطر ب ولا أقدرعلى القول بأنها كل أغانيه . وظاهرة عنونة الملفات بأنها كل أغاني هذا المطرب أو ذاك مع أنها لا تبلغ معشار ما غناه هي ظاهرة متفشية كثيرا عند بعض الإخوان . ولست أدري دواعي ذلك أهو التباهي أو قلة الدراية أو استبلاه السميعة
؟ سامح الله الجميع .




اذا تكرمت افتح مكتبة بجميع اغانيه بموضوع خاص ونكون شاكرين لك

إن شاء الله يا حبيبتنا قريبا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الوفاء
الادارة
الادارة


- -:
لا صار حلمك في يد الوقت والناس
لا الناس تفرح لك ولا الوقت يرحم !
أغسل يدك من حلمك بموية اليـأس
وأهرب بلا حلمك .. عسى بس تسلم

.: حآآولت  أح ــبك زووود عن كل هالنآآسوأثري نــــ (س) ــــيت النآآٍس من زووود ح ــبك
انثى
عدد الرسائل: 30767
جنسيتك:
تاريخ التسجيل: 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاغاني المصرية القديمة   30.12.10 22:19


ــــــ التوقيع ــــــ

...مقياس الشخص العظيم حقاً هو الإحترام الذي يتعامل به مع من هم دونه

قبل إضافــة أي موضوع... تفضل هنا
http://malakalwfa.forumw.biz/montada-f3/topic-t1.htm

اعزائي الأعضاء - لا تعتقد ان عدم رد المشرفين لموضوعك او لرد خاص بك هو تجاهل لك بل يمكن ان يكون هناك عضو اخر في حاجة ماسة للمساعدة - التميز ليس بكثرة المواضيع ولكن بمضمونها ومدى فائدتها - لا تجعل من الانسحاب خيار سهل تنحدر في طريقه &&نحن كادارة ومشرفين وجدنا لمساعدتكم فأنتم الحجر الاساسي لهذا المنتدى
الله يرحم طلال مداح

شرح طريقة تحميل الاغاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مكتبة الاغاني المصرية القديمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملاك الوفاء محمد :: منتدى الفن والسينما :: منتدى الفن والسينما :: منتدى الاغاني المصرية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع